مركز الندى للكمبيوتر والإنترنت

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
بمناسبة قدوم رأس السنة الميلادية تتقدم اسرة منتديات مركز الندى للمكبيوتر بخالص التهنئة للأمة العربية " والإخوة المسيحين " بعيد الميلاد المجيد في جميع أنحاء العالم كل عام وجميع حضراتكم بألف خير    " رئيس مجلس الإدارة "             
تنبيه لجميع السادة الكرام زائري المنتدى هذا المنتدى مثل غيره يتطلب تفعيل الاشتراك من خلال البريد الالكتروني المٌدخل عند التسجيل حتى تستطيعون المشاركة معنا في المنتدى " رئيس مجلس الإدارة "             
بحمد الله تعالى تم إشهار جمعية مصر المستقبل الأهلية بقرية سبطاس مركز طنطا برقم 1605 لسنة 2011 كما يمكنكم الاطلاع على أنشطة الجمعية ومعرفة كل ما هو جديد بها عن طريق المنتدى الخاص بها وهو http://egypt-future.ba7r.org/ أو من خلال هذا المنتدى منتدى مركز الندى للكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات .. للتبرع على حساب الجمعية بمكتب بريد سبطاس تليفون رقم 0403228511 على حساب رقم " 0819012000150818 " وجزاكم الله كل الخير وجعله في ميزان حسناتكم جميعًا                     

المركز السامي لصيانة السيارات " صيانة عامة      ميكانيكا      عفشة      كهرباء      سمكرة      دوكو      إسعاف طائر " العنوان عزبة الهجانة الكليلو 4.5 أمام مخازن رجب العطار إدارة المهندس : محمد سامي  تليفون : 0100842001 نحن على أتم إستعداد لعمل الصيانة أمام منزل العميل أينما كان وبأسعار خارج المنافسة .... لمعرفة المزيد تفضلوا بزيارة موقعنا على الإنترنت على الرابط التالي http://alsamycenter.ba7r.org/                      

لتلبية جميع طلبات حضراتكم من برامج وملفات وأشياء أخرى برجاء كتابة مساهمة بطلبكم وإن شاء الله سوف يكون الرد سريع بتلبية طلباتكم " المدير العام "             

    تاريخ الندي الاسماعيلي

    شاطر
    avatar
    Hatem Eissa
    رئيــس مجلــس الإدارة
    مــؤســس المنتـــــدى
    المراقب العام على جميع الأقسام
    رئيــس مجلــس الإدارة  مــؤســس المنتـــــدى  المراقب العام على جميع الأقسام

    اللقب :
    الابراج : الاسد
    عدد المساهمات : 430
    نقاط : 1089
    تاريخ الميلاد : 25/07/1971
    تاريخ التسجيل : 04/06/2008
    العمر : 46
    الموقع : القاهرة - مصر
    العمل/الترفيه : وكيل مدرسة سبطاس الابتدائية

    تاريخ الندي الاسماعيلي

    مُساهمة من طرف Hatem Eissa في الأحد نوفمبر 21, 2010 11:13 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    عند الحديث عن تاريخ النادي الإسماعيلي لا ينبغي لنا أن نغفل عن ذكر المدينة التي ينتمي إليها والتي ارتبط تاريخه بتاريخها وكفاحه بكفاحها وأخيراً وليس أخراً أسمه باسمها لذا وجب علينا في البداية إلقاء الضوء علي تاريخ مدينة الإسماعيلية أولاً : -



    كانت نقطة التحول في تاريخ تلك المنطقة عندما عرض المهندس الفرنسي فرديناند ديليسبس فكرة شق قناة تربط بين البحر المتوسط والبحر الاحمر وذلك لتسهيل حركة المرور والتجارة العالمية بين الشرق والغرب وبالفعل استطاع ديليسبس الحصول علي موافقة الخديوي سعيد علي أقامه هذا المشروع الضخم بالإضافة إلى امتيازات هائلة لصالح الشركة التي كان يعمل بها ديليسبس وما استتبع هذه الموافقة وهذه الامتيازات من التحول الهائل في تاريخ تلك المنطقة لتتحول من صحراء جرداء إلي تجمعات حضارية كبيرة ثم إلي مدن ذات طباع خاصة كان لوجودها أكبر الأثر في تاريخ مصر الحديث بعد ذلك . لم يكن ليخطر علي بال سكان قرية التمساح أن تتحول قريتهم الصغيرة في يوم من الأيام إلي مدينة كبيرة يؤمها القاصدون من كل مكان للإقامة بها والاستمتاع بجوها وهو ما حدث بعد ذلك بالتدريج .
    مع تولي الخديوي إسماعيل حكم مصر عام كانت له من الآمال والتطلعات مع ما يتناسب ومكانة مصر التاريخية والحضارية علي مستوي العالم وكان الخديوي في ذلك الوقت متأثراً بالطابع الأوربي الغربي بصفة عامة والفرنسي بصفة خاصة لذا فقد حاول بكل قوة في أن يجعل من مصر مركزاً حضارياً أوربياً في قلب القارة الأفريقية وبالفعل بدأت معالم التحديث والحضارة هذه في الظهور في القاهرة ومدن مصر المختلفة وذلك من خلال المشروعات والأعمال العظيمة التي تم إنشائها مثل الكباري والجسور علي نهر النيل وشق الترع لتوصيل مياه النيل إلي مناطق مختلفة من أرض مصر بالإضافة إلي فتح المدارس والمصالح والدواوين الحكومية والمكتبات وغيرها من المشروعات .
    وتجسدت اللمحة الحضارية والثقافية في إنشاء دار الأوبرا ودار الكتب وكوبري قصر النيل بأسديه الشهيرين وغيرها من المعالم الحضارية ولكن ونظراً لان العشوائية كانت قد حطت بجذورها في قلب القاهرة فقد بات مشروع الخديوي إسماعيل مهدداً بالفشل فكان لابد من تغير مساره إلي منطقة أخري حتى تتضح معالمه الأساسية .
    من هنا كانت المنطقة الجديدة والتي يجري بها العمل في شق قناة السويس هي البيئة المناسبة لتنفيذ آمال وتطلعات الخديوي فقام بإطلاق اسمه علي المنطقة الواقعة في منتصف المسافة بين بورسعيد والسويس فسميت بالإسماعيلية ومن ثم بدأ في التخطيط الشامل لتلك المنطقة لتكون كما لو كانت باريس عاصمة النور فشق طرقها علي النمط الأوربي وجلب لها النباتات والأشجار من كل مكان علي وجه الأرض وأقام فيها العديد من المنازل والفيلات علي الطراز المعماري الفرنسي غير أن الوقت لم يسعفه لتنفيذ مشروعه الحضاري كاملاً.
    وقد بدأت مشاهد الحياة الحضارية علي هذه الأرض في العصر الحديث مع الاحتفال الأسطوري الذي أقامه الخديوي إسماعيل لافتتاح قناة السويس أمام الملاحة العالمية عام 1869م والذي حضره العديد من ملوك ورؤساء دول العالم في ذلك الوقت وعلي رأسهم الملكة أوجيني زوجة الإمبراطور نابليون الثالث إمبراطور فرنسا وقد كان هذا الاحتفال من العلامات المضيئة في تاريخ تلك المنطقة .

    في البداية كان أهل قرية التمساح هم كل سكان مدينة الإسماعيلية الجديدة وبدأ يوماً بعد أخر يلحق بهم العديد من سكان القرى المجاورة ويستقر عندهم الكثير من الغرباء الذين جاءت بهم السخرة والسلطة من بيوتهم وحقولهم وعائلاتهم ليشاركوا في حفر قناة السويس . كانت الحالة الإنسانية لهولاء البشر في منتهى القسوة والعذاب والمشقة والألم حيث يتم تجميعهم كما لو كانوا قطعان من الحيوانات لا كبشر لهم حق الحياة وينتهي بهم المطاف في الإسماعيلية فيموت منهم من يموت ويبقي منهم من يبقي وأما من بقي منهم علي قيد الحياةفكان أمامه خيارين أما العودة من حيث أتي أو البقاء لينضم إلى أهل قرية التمساح ليكتبوا الصفحة الأولى في كتاب تاريخ الإسماعيلية . وهنا يجب التوقف عند هذه النقطة طويلاً حيث تشرح هذه النقطة طبيعة أهل الإسماعيلية من انهم بدأوا حياتهم كفقراء مسالمين لا يضمرون شراً لأحد ولا يريدون لأحد أي أذى ولكن هي السلطة في القاهرة التي اقتلعتهم من بيوتهم وألقت بهم حفاة جائعين في الصحراء ومن ثم كان هذا أول درس تعلموه ألا يثقوا في السلطة والايحبوا القاهرة ظروف كان من الممكن أن تتبدل وتتغير بمرور أيام وسنوات كثيرة وطويلة ولكن حتى بعد التغيير والتبديل وبعد هذه الأيام والسنوات بقي هذا الدرس وهذا الاقتناع تحت جلد أبناء الإسماعيلية يتوارثونه جيلاً بعد جيل ليس فقط الخوف من السلطة وكراهية القاهرة وإنما هذا الترابط العميق بينهم والذي أكده دمهم الذي سال فوق رمال أرضها والموت الذي كان يحاصرهم طوال الوقت والذي أنساهم انهم جاءوا من مختلف القرى والمدن في شمال مصر وجنوبها بطولها وعرضها



    =================================================================================
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 7:20 pm